الشقيقان ويليامز..الأكبر قاتل برشلونة والأصغر قاهر مدريد

يناير 14, 2022

لفت الشقيقان ويليامز لاعبي فريق أتلتيك بلباو الأول لكرة القدم الأنظار أمام أتلتيكو مدريد خلال مباراة الفريقين التي جرت، الخميس، على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض ضمن الدور قبل النهائي من بطولة كأس السوبر الإسباني التي تستضيفها الرياض العاصمة السعودية.
ولعب إيناكي ويليامز«27عاما» الشقيق الأكبر المباراة كاملة، فيما شارك نيكولاس ويليامز «19عاما» الشقيق الأصغر منذ الدقيقة 70.
وهدد إيناكي مرمى أتلتيكو مدريد في أكثر من مرة، وأبرزها تسديدتين تصدى لهما يان أوبلاك حارس المرمى السلوفيني، الأولى في الدقيقة 11، والثانية عند الدقيقة 74.
وعلى عكس إيناكي الذي شكلت انطلاقاته خطورة كبيرة على مرمى فريق العاصمة مدريد المكنى بــ«الروخي بلانكوس»، احتاج الشقيق الأصغر إلى 11 دقيقة فقط ليضع بصمته بتسجيل هدفًا حاسمًا قاد به فريقه إلى بلوغ المباراة النهائية.
وأحرز الشقيق الأصغر الهدف الثاني لفريقه عند الدقيقة 81 بعد أن شارك بديلًا عن يرينجوير زميله، في الدقيقة 70.
وأعاد هدف الشقيق الأصغر إلى الأذهان أهدافا حاسمة سجلها شقيقه الأكبر منها هدفان قاتلان تسببا في إقصاء برشلونة مرتين من كأس إسبانيا، الأولى موسم 2016-2017، والثانية موسم 2019-2020، ليشتهر بعد ذلك بلقب« قاتل برشلونة».
والشقيقان ايناكي ونيكولاس من أصول غانية، ويمثلان اثنين من ثلاثة أفارقة لعبوا في صفوف بلباو الذي يختار لاعبيه من إقليم الباسك أو من نشأوا فيه.
وخاض ايناكي مباراته الأولى مع بلباو عام 2014، فيما كان الظهور الأول لنيكولاس بقميص الفريق الباسكي في أبريل الماضي، علما أنهما أصبحا أول شقيقين يلعبان لبلباو، منذ خوليو وباتشي ساليناس في عام 1982.

قد يهمك ايضاً